خدمة أنهار الحياة بفرنسا - Fleuves de Vie France

خدمة أنهار الحياة بفرنسا
Fleuves de Vie France



الصفحة الرئيسية
أيماننا
مقـالات
عــظات
ترانيم
مراسلتنا
مواقــــع
Français

التقي بنا علي ال Facebook

عظات مؤتمر نوفمبر 2016

لمعرفة مواعيد مؤتمراتنا واجتماعاتنا الروحية أضغط هنا

 رقم تليفون للأتصال بنا
01.77.62.82.06

اجتماعنا الاسبوعى كل يوم أحد
الساعة
5:00 مساءا

أضغط هنا لمعرفة التفاصيل

اجتماعنا الصلاة ودرس الكتاب الاسبوعى كل يوم أربعاء الساعة 6:30 مساءاَ

عنواننا البريدي: Fleuves de Vie, Eglise Protestante Unie du Marais, 17, rue St. Antoine, 75004, Paris

سلسلة أجنحة النسور

1. خلاصاً هذا مقداره

 

د. مدحت سامي موري

 

" و أنا حملتكم علي أجنحة النسور و جئت بكم إلئّ ". خروج 19: 4 .

 

عندما أراد الله أن يذّكر شعبه بعمله القوي في خلاصهم إستخدم هذا التشبيه القوي .

لقد أخرج الله شعبه بذراع و قوة من قبضة أقوي مملكة في ذلك الوقت و من يد ملكها القاسي فرعون مصر . لقد أظهر الرب قوته العظيمة مستخدماً خادمه موسي ضارباً أرض مصر بضربات عشرة قاسية . كانت الضربة العاشرة هي ضربة الأبكار مرافقاً لها عمل خروف الفصح و رش الدم علي العتبة العليا و القائمتين لفداء أبكار شعبه . و علي شاطئ البحر الأحمر شمّر الرب عن ذراعه الرفيعة بشق البحر لعبور شعبه و غرق فرعون بكل جنوده و مركباته تحت المياه . في هذا اليوم وجد الشعب نفسه حراً طليقاً و رأي جثث جنود فرعون الغارقة علي الشاطئ مبعثرة معلنةً نصرة الرب العظيمة علي أعدائه و خلاصه العجيب لشعبه .

 

و في معركة الجلجثة أظهر يسوع المسيح إبن الله المتجسد قوته و شمّر عن ذراع مجده و جرد رئاسات و سلاطين مملكة الظلمة من قوتهم و أشهرهم جهارً ظافراً بهم في صليبه

( كولوسي 2: 15 ). و نتيجة عمله الكامل في الصليب و قيامته الظافرة من بين الأموات صار الخلاص و الحرية ممكناً لكل من يضع ثقته فيه . و يعبر الرسول بولس عن نتيجة عمل الرب الكامل لخلاصنا في رسالته إلي أهل كولوسي قائلاً "الذي أنقذنا من سلطان الظلمة و نقلنا إلي ملكوت إبن محبته . الذي لنا فيه الفداء بدمه غفران الخطايا" (كولوسي 1: 13-14 ).

 

و الآن عزيزي لا يمكنك أن تظل محايداً إزاء ذلك الخبر فالكتاب يقول " فكيف ننجو نحن إن أهملنا خلاصاً هذا مقداره "( عبرانيين 2: 3). فتخصيص هذا الفعل بصفة شخصية هو السبيل الأوحد للتمتع بالخلاص و الحرية. و بالإعتماد الشخصي الكلي علي ما فعله يسوع نيابةً عنك، تستطيع أن تخطو أول خطواتك المنتصرة في رحلة الحرية و الخلاص الرائعة.
إن الإيمان بقوة دم الرب يسوع المسفوك من أجلك هو الترياق الوحيد الفعّال ضدسم الحية القديمة إبليس. فيسوع المسيح هو الذي أحبك و يستطيع و يريد أن يغسّلك من خطاياك بدمه و يجعلك ملكاً و أيضاً كاهناً لله أبيه. إن الرب يقدم خلاصه هذا هبة مجانية لكل من يقبل.

فهل تتجاوب بالإيمان من نداء النعمة و الحب الرائع هذا ؟.

 

هل تصلي معي؟:

 

( أبي السماوي، إنني لأقدر عطية نعمتك

 و إني لأشكرك من كل قلبي علي خلاصك الثمين المقدم ليّ في صليب إبنك الحبيب

وقوة دمه الغافر والمطهر و المحرر و الحامي.

إنني أقبل نعمة خلاصك بالإيمان معتمداً فقط ما تقوله كلمتك الصادقة.

وإنني أثق أنك تنقلني الآن إلي ملكوت إبن محبتك

حاملني علي أجنحة القوة أجنحة النسور. آمين ).

 

 

إني أصلي من أجلك لكي ينعم عليكَ الرب ببركاته و خاصةً بركة خلاصه.